Home / منوعات / لو مخسيتيش هفسخ الخطوبه

لو مخسيتيش هفسخ الخطوبه

لو مخسيتيش أنا هفسخ الخطوبة …اصل انا مش هتجوز تريلا بعدين يا ايوش يا حبيبتي انا معيش فلوس كتيرة عشان اكلك ده انا لولا أني بحبك مكنتش اتقدمتلك .

-انا حقيقي مش عارفة ازاي فستان الفرح هيدخل فيها…
ضحك الكل وانا حطيت عيني في الأرض كنت مع مؤمن وعيلته في مطعم لواحد صاحبه …كانوا بيت*ريقوا عليا كلهم …

مؤمن خطيبي وولاد خالته …انا اتخطبت لمؤمن عن حب …كنت وقتها تخينة بس مش اووي لكن بعد وفاة اختي الصغيرة دخلت في حالة اكتئاب وبدأت اكل كتير لحد ما تخنت اوووي وقتها مؤمن بدأ يعلق…

صحيح الموضوع بدأ بهزار وانا حاولت اخده بالطريقة دي وعشان ميتضايقش عملت ريجيم وروحت الجيم بس كنت كل مرة اف*شل … بس الموضوع بقا اوفر خصوصا أن بحس بالحزن وهما بيتريقوا عليا …

مؤمن قالي دايما أنه بيحب قلبي وأنه ميهموش جسمي لكن دلوقتي باين أن الموضوع هامه وده حقه بس التن*مر عليا وأنه يخلي بنت خالته اللي كانت عينيها عليه تت*نمر عليا ده آذا*ني نفسيا…عيوني دمعت وقومت من علي الاكل لقيت مؤمن بيضحك ويقول :

-ايه المعجزة دي اتسدت نفسك اخيرا … استمري علي كده وهتخسي …
ومن غير ما استني روحت البيت وانا بعيط…كان طول الطريق بيتصل بيا وبيبعت رسايل بس انا رفضت ارد عليه ولا اقري رسايله اصلا …كنت مق*هورة اووي وقلبي واج*عني …دخلت بيتنا وانا بعيط شافتني امي واتخضت وحضنتني وهي بتقول:

-مالك يا آية فيه ايه بس،؟!!
-ماما أنا مش عايزة اكمل في الخطوبة دي
استغربت وماما وبعدت عني …كلهم عارفين اني

كنت مق*هورة اووي وقلبي واج*عني …دخلت بيتنا وانا بعيط شافتني امي واتخضت وحضنتني وهي بتقول:
-مالك يا آية فيه ايه بس،؟!!

-ماما أنا مش عايزة اكمل في الخطوبة دي

استغربت وماما وبعدت عني …كلهم عارفين اني بم*وت في مؤمن وصعب اقول كده بس خلاص فاض بيا مبقتش مستحملة اني كل شوية يتريق عليا …ما دام مش عاجباه ليه اتقدملي وليه فاضل معايا لحد دلوقتي !!أنا عارفة ان وزني بقا صعب بس يقولي بطريقة الطف ومش كل يوم يحر*جني أنا بحاول بس هو مش مقدر …

-ايه اللي حصل بينكم يا بنتي حابة افهم!
مسحت دموعي وقولت:

-النهاردة برضه اتر*يق عليا يا ماما وسط قرايبه …أنا خلاص مبقتش استحمل …
-طيب اهدي بس وروحي غيري هدومك ولما يجي نتكلم في الموضوع ده …
هزيت راسي وروحت الحمام …غسلت وشي وطلعت غيرت هدومي ….كنت جعانة بس رفضت اكل …ونومت علطول من التعب …
….
مر يوم وانا رافضة اي تواصل مع مؤمن لحد ما ابويا طلب أنه يجي ضروري عشان نحط النقط علي الحروف …ابويا وعدني أن هيحط.حد لكلامه ده النهاردة وانا نوعا ما ارتحت…
….
بالليل كنت واقفة قدام المرايا وانا متوترة …لبست زي ما بابا طلب مني …وبعدين طلعت …بصيت لمؤمن اللي بيبصلي بغ*يظ بسبب أن بابا كلمه بح*دة شوية.
-والله يا بني مينفعش كده أنا مضر*بتش ايدك عشان تتقدملها انت اللي طلبتها يبقي مينفعش كل شوية تجر*حها بسبب حاجة مش بإيديها وهي بتحاول ولا يكلف نفسا إلا وسعها فاهم …ممنوع من النهاردة تجر*حها بكلامك …
بصله مؤمن ببرود وقال:
-وانا مش مضطر استحمل الوضع ده انا بقيت اتكسف أخرج معاها …كذا مرة حطتني في موقف محر*ج بسبب وزنها ده فعشان كده اما تعمل عملية عشان تتخلص من تخنها ده او افسخ الخطوبة !

انت عايزني اعمل عملية لبنتي ممكن تمو*ت فيها أو اتفسخ الخطوبة ..
زعق ابويا بعصبية وانا كنت ببص لمؤمن بصدمة …قد ايه قل في نظري وقتها واتخ*نقت منه …مكانش خايف عليا كان مهتم بمنظره قدام الناس بس …
-بابا ممكن لحظة بس اقولك حاجة …

قولتها لبابا بهدوء من غير ما ابص في وش مؤمن حتي ..هز بابا رأسه وقرب مني مسكت أيده ودخلت اوضته طلعت الشبكة وقولت :
-معلش قوله كل شئ قسمة ونصيب …

كنت بقولها وانا حاسة قلبي واج*عني اووي ومنعت نفسي اعيط بس عرفت اني هبكي دلوقتي شوية وارتاح بعدين احسن ما اتجوز واحد مر*يض زيه يخليني ابكي العمر كله …
-متأكدة
بابا قالها بهدوء فهزيت راسي وقولت:
-متأكدة يا بابا …اطلع وقوله كل شئ قسمة ونصيب …
هز بابا رأسه ومسك الشبكة وخرج ..قعدت أنا علي السرير وبعد لحظة كنت بعيط جامد …
….
-اتفضل يا بني كل شئ قسمة ونصيب …
اتصدم مؤمن وقال؛
-بنتك بترفضني …مش عايزة تتنازل عشان خاطري بعد ما تنازلت واستحملت اني افضل معاها رغم أنها بقت زي التريلا…
قرب منه ابو ايه وضربه قلم وقال:
-اطلع برة لو بنتي ذات نفسها عايزاك أنا من هخليك تقرب منها ولا اسمك يرتبط بإسمها …يالا برة !!!
اتعصب مؤمن واخد الشبكة ومشي …
قعد ابو أية علي الانترية واتنهد وقال؛
-انسان نا*قص صحيح ….
….
مرت الايام وانا بحاول انسي مؤمن واللي عمله فيا …بس موضوع تاني كان شاغل بالي اوووي …العملية اللي قال عليها مؤمن دخلت دماغي صحيح اعرف عنها كتير بس كنت خايفة علي نفسي لو عملتها يحصلي حاجة عشان كده مفكرتش في الموضوع كتير ولجأت للريجيم ولكن فش*لت …بس ليه مجربش العملية دي أنا من حقي اشوف نفسي جميلة صح …من حقي محسش بالتعب ومن حقي مخافش اني امو*ت بسبب السمنة دي …بس لما قولت لبابا علي الموضوع كان رد فعله عن*يف…
……
-انتي اتج*ننتي صح …تكميم معدة ايه اللي عايزة تعمليه ..انتي عارفة انك ممكن تمو*تي فيها …طب عارفة أن ليها أعراض بعد كده …ليه يا حبيبتي تد*مري نفسك كده ممكن اوديكي دكتورة أو جيم او حتي الاتنين ونظمي اكلك وهتخسي وانتي مش تخينة للدرجة الكبيرة دي يعني …
-يا بابا بس …
-من غير بس يا آية أنا مش هضحي ببنتي عشان الخرافات دي …شوفي مين دكتور كويس وشوفي احسن جيم وانا معاكي لكن مش هخا*طر بيكي يا بنتي…
اقتنعت شوية بكلام بابا وفعلا حجزت في جيم مبدئيا وبدأت اعمل رياضة …
بعد اسبوع …
فجأة رن جرس الباب …فتحت الباب ولقيت قدامي تسنيم بنت خالة مؤمن …
-خير
قولت ببرود ..
ابتسمت وقالت ؛
-كل خير يا قلبي …
مدت ورقة وقالت:
-اتفضلي دعوة فرحنا أنا ومؤمن الخميس اللي جاي في نفس القاعة اللي كنتوا هتتجوزوا فيها !!

مبروك
قولتها بتريقة رغم اني كنت لسه موج*وعة من جوايا بس قررت مبينش لواحدة زي دي وبصيت علي ايديها لقيت ملبسها نفس الشبكة بتاعتي بس غير المقاسات بس…
رفعت حواجبي وقولت:
-والله انتي مس*كينة يا تسنيم دايما كده بترضي بالبواقي …يعني بدل ما يجيبلك شبكة جديدة اداكي شبكتي وكمان بدل ما تحجزي قاعة احلي قبلتي بالقاعة اللي اختارتها أنا بنفسي …

تعرفي انتي من الناس اللي أنا بشفق عليهم وانا كمان متأكدة انك بتقبلي شوية اهتمام بسيطة منه عشان بس تتجوزيه ولا جاية تغظيني …
ضحكت لما شوفت وشها اللي جاب الوان وكملت:

-قد ايه انتي مسكينة …اللي انتي متعرفهوش يا حبيبتي اني انا اللي سيبت. مؤمن مش هو …
وشها بهت فضحكت وقولت:
-عرض عليا اعمل عملية تكميم معدة لاما يسيبني روحت رم*يت شبكته في وشه وطبعا المسكين دلوقتي قال يتجوز اي واحدة والسلام وطبعا مش هيلاقي احسن منك بما انك كنتي بتجري وراه في كل مكان …
وشها كان هيفطسني من الضحك …

جاب الوان الطيف السبعة لولا أني ماسكة نفسي لكنت ضحكت لحد ما عيطت اول مرة في حياتي اقدر اخر*سها بالشكل ده والموضوع ده بسطني اووي …روحت عشان اغي*ظها اكتر قولت:
-عن اذنك دلوقتي عشان مش فاضية …
وبعدين قفلت الباب في وشها …
بهتت تسنيم وقالت:
-العق*ربة الحر*باية دي !!!!
….
مر يومين وتابعت كمان مع دكتورة اللي ادتني نظام صحي ومشروبات طبيعية تساعد علي الحر*ق قالتلي ان وزني مش كبير للدرجادي وان لو انتظمت اووي في الرياضة والدايت ممكن اخس في ست شهور بس ..

وده حمسني اووي كنت بعمل ريجيم وانتظمت عليه وانتظمت علي الرياضة اوووي منعت نفسي من الحلويات الا حاجات بسيطة …بطلت اكل فاست فود أو اشرب اي مشروبات غازية …قدرت اتحكم في نفسي وكل لما كنت اض*عف كنت افتكر تر*يقة مؤمن وقرايبه عليا اكمل كل اما ارسم حياتي لما اخس هتبقي ايه …اكيد هتبقي احسن …

شكلي هيبقي أصغر واحلي …مش هتعب لو طلعت سلم مش هكون معرضة لأمر*اض كتير ممكن تم*وتني …يعني ببساطة أنا اللي كسبانة…كل الحاجات دي خلتني موقفش بالعكس كان عندي إصرار كبير اني هستمر …صحيح صعب بس اتعب دلوقتي وهلاقي نتيجة بعدين …

من جهة تانية
مؤمن وتسنيم اتجوزوا ..بس حياتهم مكانتش سعيدة ابدا مع بعض …مؤمن كان لسه عنده مشاعر لأية لدرجة أن ساعات بينادي تسنيم بإسم آية …دايما بيفكر في أية وندمان أنه اتجوز تسنيم اللي اكتشف انها تاف*هة اووي ومش منظمة بس اضطر يعيش معاها يمكن جوازهم ينجح …
….
بعد ما مر ست شهور …
لبست أية هدومها وهي بتبص علي نفسها …التغير اللي حصلها في الست شهور ده كان كبير اووي جسمها بقا مضبوط اوووي شكلها صغر وبقت اجمل بكتير …وده اداه ثقة في نفسها وقدمت تشتغل سكرتيرة في شركة كبيرة واتقبلت والنهاردة اول يوم …لبست الشنطة بتاعتها وخرجت عشان تروح للشركة ….

وصلت هناك وركبت الاسانسير فجأة دخل الاسانسير شاب وسيم فابتسمت أية وهي بتقول:
-صباح الخير يا عز بيه …
ابتسم عز للبنت الجميلة اللي عملها المقابلة قبل كده وقال:
-صباح النور آنسة أية بتمني اول يوم ليكي يكون جميل زيك
ابتسمت بكسوف وانا بضم شنطتي جامد…
…….

-بجد انا زه*قت وق*رفت من الحياة دي…قر*فت من اهم*الك في البيت واهم*الك في نفسك بقيتي شبه التريلا دي أية كانت ارحم يا شيخة
قالها مؤمن بز*هق لتسنيم اللي حالها اتغير في ست شهور من واحدة جميلة شيك لواحدة متبه*دلة ..

صرخت تسنيم في وشه وقالت:

-والله هو ده اللي عندي يا حبيبي مش كفاية مستحملة انك عق*يم ومش قادر حتي تجيب عيال …لكن أنا غلطانة اني متحملة قر*فك
ضر*بها مؤمن بالقلم وص*رخ:
-انتي طالق يا تسنيم …طالق!

احسن أن الواحد خلص منك اخيرا ..انت واحد منتهي اصلا …
قالتها تسنيم وبعدين مشيت من قدامه …انها*ر مؤمن علي الانترية وهو بيفكر أن ده عقا*به أنه اتخلي عن أية …واهو هو اللي بيع*اني دلوقتي …دموعه نزلت وهو بيتمني يرجع الوقت ومكانش هيتخلي عنها بس الوقت مفاتش هو هيقدر يرجعها ….هيعمل المستحيل عشان ترجع …
.. …
مرت الايام في الشغل كانت لطيفة جدا …كل الموظفين كانوا بيعاملوني كويس وأستاذ عز كان المدير بتاعي كان اكتر واحد لطيف معايا كنت مبسوطة بالشغل معاه ..

.كنت كل لما يمر وقت وانا بشتغل معاه …بتعلق بيه وبعجب بيه اكتر …حسيت اني بدأت احبه بس كنت خايفة رغم اني كنت واثقة في نفسي بس عز كان غني وألف بنت تتمناه وبنات احلي مني اكيد مش هيبصلي يعني …بس تعامله مكانش بيقول كده بالعكس ويمكن ده اللي خلاني افكر فيه اكتر …

….
مر يومين وكنت قاعدة في البيت لما جه بابا وقالي:
-متقدملك عريس يا أيوش …
قلبي دق وانا ببص لبابا معرفش ليه كنت حاسة أن العريس ده عز وبالفعل بابا كمل كلامه وقال:

-استاذ عز المدير بتاعك طلب ايدك …وهو مستني ردك عشان يجي رسمي هو وعيلته…ها اقوله يجي ..
سكت وانا مكسوفة …وشي احمر خالص وابتسمت وقلبي فضل يدق جامد …عز بيحبني وهيتقدملي …بيحبني انا…مكنتش مصدقة …بابا كان بيبصلي بخب*ث وقال:

-شكلك مش موافقة خلاص هبلغه ردك .
-لا لا يا بابا انا …
ضحك بابا وقال :
-اقوله يجي يوم الاحد ده كويس …
هزيت راسي بكسوف وبعدين جريت علي اوضتي …
…..

يوم الاحد بالليل
كان عز وأهله موجودين في بيتنا…كنت قاعدة مكسوفة لما الأهل قرروا نقعد سوا…
كنت بفرك ايديا بتوتر لما عز قال :

يوم الاحد بالليل
كان عز وأهله موجودين في بيتنا…كنت قاعدة مكسوفة لما الأهل قرروا نقعد سوا…
كنت بفرك ايديا بتوتر لما عز قال :
-تعرفي هو ده اللي جذبني ليكي كسوفك ده …اول مرة شوفتك فيها لما عملت معاكي مقابلة وقتها مقدرتش اطلعك من دماغي افتكرت أن ده مجرد اعجاب لكن بعد شغلي معاكي حبيتك واتعلقت بيكي وقررت اني اتقدملك واتجوزك ومضيعش وقت …عشان زي ما انا بحبك عارف انك كمان بتحبيني صح ؟!

ابتسمت وانا بهز راسي فضحك براحة وقال:
-الحمدلله يبقي نقرأ الفاتحة بتعرفي تزغرطي …
……

حددنا الخطوبة بعد اسبوعين ..كنت طايرة من الفرح وانا بجهز نفسي …ربنا عوضني اووي بعز عن مؤمن وكنت فرحانة اكتر من الاول ….لكن في يوم قرر مؤمن يظهر في حياتي …
…..

كنت في البيت بشوف فستان الخطوبة اللي اشتريته وانا فرحانة. فجأة رن الجرس بابا اللي فتح …سمعت صوت عالي فخرجت ولقيت بابا بيتخ*انق مع مؤمن …مؤمن كان شكله مبت*هدل خالص وحزين واول ما شافني بهت وقال :

-أية انتي ؟!
كان مصدوم من تغيري وبان عليه الاعجاب وابتسم و
-قال لبابا :
-انا مش جاي اجر*حها ولا اعملها مش*اكل أنا بس عايز اطلب منها فرصة تانية وانا مستعد اعوضها عن اي حاجة …
-كان فيه وخلص يا حبيبي .
قالها بابا بسخ*رية ليه وكمل:

-بكرة خطوبة أية علي مديرها في الشغل واحد ضفره برقبتك …
بهت وشه جامد وبصلي فقولت وانا برفع راسي:
-انا مبقتش احبك خلاص يا مؤمن وهتجوز واحد تاني لو اهمك صحيح وعايز تعوضني ابعد عني لانك خرجت من حياتي ومش هترجعلها ابدا …
عيونه دمعت وهو بيبصلي …بص للأرض وقال:

-مبروك يا آية بتمنالك السعادة …أنا اكيد من هقف في طريق سعادتك متقلقيش …أنا هخرج من حياتك للابد!
وفعلا شوفت مؤمن بيمشي وكنت عارفة أن دي اخر مرة هشوفه.
…….

تاني يوم كنت اسعد إنسانة وفي صباعي بيتحط خاتم اكتر راجل حبيته بعد بابا …بصلي عز بحب وقال:
-بحبك يا جميلة♥️
ضحكت بكسوف فقال:
-طب اجبري بخاطري وقولي وانا كمان ..
هزيت راسي وقولت :

-وانا كمان ♥️
ممكن ربنا ياخد مننا حاجة عشان يدينا الاجمل ربنا بعد مني مؤمن بس اداني اجمل راجل وهو عز …عز اللي اكتشفت أن مش شكلي الجميل اللي جذبه وبس ..عز حب قلبي وروحي اكتر …حبني وانا مرهقة وانا من غير ميكب …حبني وانا في أسوأ حالاتي حبني لأن روحي جميلة فشكرا للي حبوني في كل احوالنا ♥️
تمت

Check Also

والدة يوسف عليه السلام لماذا غابت عن قصته في القرآن؟

لماذا غابت أم يوسف عليه السلام عن قصته في القرآنلماذا لم يأتي ذكر أم سيدنا …

Leave a Reply

Your email address will not be published.